center>
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سحر العيون (بعيون خليجية عربية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
مــ زي العسل ــدير
مــ  زي العسل ــدير
avatar

عدد الرسائل : 247
العمر : 33
الموقع : http://1way.yoo7.com
رقم العضوية : 1
دولــــ هـي ــــتي :
احترام القوانين :
هوايتــ البحبها ـــى :
تقدير ادارى خاص من الادراه : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: سحر العيون (بعيون خليجية عربية   السبت 16 أغسطس 2008, 10:29 am

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
اذكــــــ نفسي واياكم بذكر الله عزوجل ــــــر
استغفر اله العظيم

queen queen اصيلة بعيون كحيلة queen queen

على مرّ السنين والعصور، تغنى الشعراء بالعيون الساحرة، وإعتبروها مصدراً للإلهام، ورمزاً للجمال، وأبدعوا في وصف شكلها ورموشها وبريقها، ألا أن هذا السحر لا يكتمل من دون الكحل.
فقد تستغني المرأة خصوصاً العربية، عن جميع أدوات التجميل من أحمر شفاه وماسكارا وكريم الأساس، إلا قلم الكحل الأسود، الذي لم تهزمه أقلام الكحل الملونة الزرقاء والخضراء، التي تبقى مجرد موضة عابرة تظهر وتختفي.

إستخدم الكحل منذ مئات السنين، وقد تبيّن أنه كان يدخل في معظم الوصفات الخاصة بالعيون في عهد الفراعنة، كما كان شائع الإستعمال عند العرب رجالاً ونساءً، وورد في الحديث النبوي الشريف عن إبن عباس رضي الله عنهما، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إكتحلوا بالإثمد، فإنه يجلو البصر وينبت الشعر. وجاء تعريف الإثمد على أنه حجر معروف أسود يضرب إلى الحمرة يكون في بلاد الحجاز، وأجوده ما يؤتى من أصفهان.
ومن خصائصه إنه يقوي بصيلات أهداب العين، فيحفظ الرموش فتطول أكثر، وبذلك تزداد قدرتها في حفظ العين من أشعة الشمس، والغبار والأوساخ، فتزيد الرؤية وضوحاً وجلاء، أكثر منها في إستعمال الأكحال الخالية من الإثمد. ويوصف أيضاً أنه معدن هش سريع التفتت، لامع ذو تركيب رقائقي بلون أبيض فضي. وفي المغرب، حيث توجد أنواع جيدة من حجر الإثمد، ما زالت كثيرات من النساء لا يتخلين عن الكحل المعد على الطريقة التقليدية، رغم إنتشار أقلام الكحل وسهولة إستعمالها.


فاطمة الوردي، سيدة تبلغ من العمر 65 عاماً، أطلعتنا على الطريقة التقليدية التي يحضر بها الكحل في المغرب، حيث قالت أنه جرت العادة أن تقوم بهذه المهمة سيدة كبيرة في السن، ذات سمعة طيبة بين الناس، متدينة، وملتزمة بشروط الطهارة والوضوء أثناء تحضيره. والطريقة تتمثل في وضعه في مقلاة، ويضاف إليه نواة زيتون، ونواة تمر، وحبة قرنفل، وحبة فلفل أسود، يضاف إلى هذه العناصر قطرات من زيت الزيتون، ثم تقلب كل المقادير على نار هادئة لمدة قصيرة، بعدها يتم دقها بواسطة المدق.
يؤخذ المسحوق ويغربل بواسطة قطعة قماش بيضاء مثل الشاش، للحصول على مسحوق ناعم جداً، يوضع في مكحلة، وتكحل به العين بواسطة عود من الخشب يسمى المرود بالمغربي. من الضروري حفظه في مكحلة خشبية، أو في قارورة من الزجاج محكمة الإغلاق لكي يحافظ على جودته لمدة تتراوح ما بين أربعة أو خمسة أشهر. وأكدت الوردي أنه إستناداً إلى تجربتها وخبرتها الطويلة، فإن دور الكحل لا يقتصر على تجميل العين وتكثيف رموشها فقط، بل يحميها من الأمراض أيضاً.

لكن يذكر أن بعض الدراسات الطبية التي أجريت في منطقة الخليج، كانت قد حذرت من خطر الكحل التقليدي على العين، وتأثيره الضار على البصر، لإحتوائه على نسبة عالية من الرصاص تتراوح ما بين 85 و100 في كل غرام من الكحل، خصوصاً النوع الذي يباع في الأسواق الشعبية وعند العطارين، وتبين أيضاً أن إستعماله من طرف الحوامل يتسبب في وفيات الأطفال الذين يتعرضون بدورهم للتسمم بالرصاص. لذلك وفي حالة تعذر التأكد من أن الكحل المستعمل طبيعي وغير مغشوش، ينصح بإستخدام أقلام الكحل التي تباع في الصيدليات، لأنها تحتوي على مادتي الكربون والحديد، اللتين لا تؤثران على العين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://1way.yoo7.com
 
سحر العيون (بعيون خليجية عربية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات المراه وصحتك :: ركن جمالك جوهره مكنونة :: ركن جمال عينيك والعناية-
انتقل الى: